قيثارة الجنون

منتدى ادبي ثقافي ترفيهي منوع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 احتفالية حزينة ,, اقصوصة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد الحلو
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 07/12/2017
العمر : 28

مُساهمةموضوع: احتفالية حزينة ,, اقصوصة   الخميس 21 ديسمبر 2017, 5:14 pm

صباح الخير أيتها القلعة العتيدة...سمعت أنك بت ليلة حزينة. ..و أن أنينك وصل صداه كل الأرجاء..وهم هناك، استلذوا سماع نواحك و قالوا عنك ما عاد في وسعك أن تفعلي غير ذلك.

هذا الصباح .

فرس جامح يلقي براكبه أرضا , ومن غير انتظار و لا تلفت , مضت الأوقات قدما دون اكتراث بمسافر مألوف تخلف عن الموعد . ولذلك كان الشحوب باديا على وجه المحطة التي كانت تؤقت نبضات فؤاد متوزع بين أحاسيس الانشراح و الانقباض.

الأجنبية تعود مودعة . مرفوضة كانت رغم أنها لم تمارس القرصنة سوى مرة واحدة . بعدها ذبلت الأشجار , ولم يجد السائق ذو الشارب الطويل من يسائله عن مصير فتى اقتحم المجهول

ها هو يعود

هو أنت ؟ تسائله مسارح ذكرياته القديمة . جدران القلعة لم تحس بالدفء , لذلك أومأت برأسها مشيرة بالنفي

نظر في مرآة مثبتة على جدران القلعة . رأى وجهه يشبه وجه ميت . انتابه الهلع . جرى الى الأجنبية . أخرجت مرآتها . عاوده الاطمئنان لكن تملكه السؤال ...

اي خلجة من خلجات نفسه تصنع الغربة في روحه؟..

ورقة ذابلة من أوراق شجر الكروم تتطاير في الفضاء وتستقر على رأسه . تلتقطها الأجنبية .تدعكها بعنف و انفعال . تسأله . لماذا تقع أوراق الأشجار دائما على رأسك ؟ يصمت . تقلق أكثر .

الوداع

المصير المحتوم يلقي بظلال قاتمة على الوجوه المرددة لأنشودة الوداع . و الاحساس بالفناء يفتح نفقا ظل معطلا يفضي الى صور الطفولة .

وقف في وجوم ينظر اختفاء آخر جسر كان يربطه بالقلعة . انتابه الحنين للصباحات القديمة حين كان يمشي يفرك عينيه رفقة مهندسة الهرم المهجور .التقت عيناه بعيني الاجنبية وعبرها رأى ...

حكايات الجدة تبهت . وجحا كهلا داخل مغارة مظلمة تحاصره خيوط العنكبوت . و الأيام الخوالي لحظة استرخاء بين النوم و اليقظة .

هرع الى جدران القلعة لينزع صورها عليها , الا أنها كبرت و استعصى عليه ذلك .وحين أصر .جاءه صوت مخيف عبر الجدران :

ستكون صورك في حجمها الطبيعي حين توجد جسرا جديدا يربطك بالقلعة.

انتابه الخوف . جرى الى حيث الاجنبية . احتضنته لتحميه من أوراق الأشجار, ومن انعكاسات صور وجهه على المرآة, ومن صوره القديمة

م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احتفالية حزينة ,, اقصوصة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قيثارة الجنون :: قيثارة المنتديات الأدبية :: شبق الحكاية-
انتقل الى: